كربلاء الأخلاق

كـــــاتب المــــوضوع

Just Truth

،،

كــــربلاء

اسم عندما تسمعه تنتبه جميع حواسك ويتحرك قلبك حزناً متذكراً جميع المصائب التي حدثت في هذا اليوم ، فالمصائب التي حدثت في هذه الأرض أبكت حتى الملائكة والصخر والسماء

،،

ولكن واقعة كربلاء تحتوي على الدروس والعبر أيضاً التي نتعلمها ، فالحسين عليه السلام أرادنا أن نتعلم من الواقعة ولا نمر بها مرور الكرام ، ومن أهم دروس كربلاء هي التحلي بالأخلاق

،،

فالأخلاق هي التي جعلت جد الحسين محمد صلى الله عليه وآله يصل بالإسلام إلى العالم بأجمعه ، وجعلت كل دولة في العالم تصرخ أشهد ان محمداً رسول الله ، ولذلك فأخلاق نبينا هي السبب الرئيسي في انتشار الدين الإسلامي

،،

نرجع إلى كربلاء ونتكلم عن واقعة حدثت هناك ذكرها الخطيب الشيخ محمد جمعة

،،

كان الحر بن يزيد الرياحي كما قال الخطيب الحسيني هو أول من أخاف نساء وأطفال أهل البيت في كربلاء ، وعندما أراد أن يخرج من معسكر يزيد وينضم إلى معسكر الحسين قال له ابنه هل تعتقد بأن الحسين يستقبلنا بعد ما فعلناه في أهل بيته ؟ ، فرد عليه الحر قائلاً انك لا تعرف الحسين

،،

لذلك كانت أخلاق الحسين تسع الجميع ، وكان مؤدباً حتى مع أعدائه ، وقبل أن يمنع الأعداء الحسين وأهل بيته من شرب الماء كان الفرات قبل أيام تحت سيطرة الإمام الحسين الذي كان يسمح للأعداء بالشرب والارتواء منه ولم يمنع أحداً من الشرب منه

،،

حتى الله سبحانه وتعالى ذكر الأخلاق في القرآن الكريم بهذه الآية

ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك

صدق الله العظيم

،،

ولذلك فالحسين مدرسة للسنة والشيعة ولجميع الديانات السماوية والأديان الأخرى

ولولا أخلاقه لما وصلت قصته حتى إلى غاندي الذي قال تعلمت من الحسين كيف أكون مظلوماً فأنتصر

،،

فالأخلاق يجب أن نتحلى بها مع الجميع ، بالبيت وبالشارع وبالعمل ونراقب أنفسنا طوال الوقت ، فالرسول صلى الله عليه وآله قال أتيت لأتمم مكارم الاخلاق ، فالاخلاق هي أول صفة يجب ان نتحلى بها وبعدها تأتي جميع الصفات الأُخرى

،،

فبعد مرور هذه السنوات جميعها ما زلنا نعيش واقعة كربلاء ، والأخلاق سبب رئيسي من الأسباب التي جعلت هذه الواقعة تتجسد امامنا ولا ننساها ، فأخلاق الحسين هي التي جعلت الملايين حول العالم تذكر اسمه كل سنة ولا تنسى بأن محرم هو شهر الإمام الحسين عليه السلام

،،

حتى لو كان الإنسان غير مسلم ويتحلى بأخلاق حسنة الجميع يذكره بالخير والكلمات الطيبة

،،

والرسول عليه الصلاة والسلام عندما ضربوه في الطائف ورموه بالأحجار حتى سالت الدماء من جبهته بكى وشكى امره لله فضجت الملائكة حتى قال جبريل لنبينا أن الله قد بعثني حتى تأمرني فأطبق عليهم الأخشبين وأقتلهم جميعاً ولكن نبينا رغم كل ما يعانيه من ألم واضطهاد رد على جبريل قائلاً لا يا جبريل فربما خرج من أصلابهم شخص يوحّد الله ، فعلى الرغم من أن الله كان سيأمر جبريل بما يخبره به رسول الله ولكنه أراد للملائكة أن تنظر إلى النبي وكيف أن أخلاقه كانت تسع الجميع حتى من يضربه ويؤذيه

،،

فإذا كانت هذه أخلاق رسولنا فكيف تكون أخلاق أحفاده ؟ ، فهم نتاج هذه التربية المحمدية التي انعكست في واقعة كربلاء

،،

فأرض كربلاء لم تكن أرض للموت فقط بل كانت مدرسة عظيمة تحتوي على الكثير من الدروس والعبر التي تعلمنا وتربينا ودرس الأخلاق من أهم هذه الدروس

،،

فنحن عندما نبكي لا نبكي على الحسين فقط بل نبكي على المدرسة العظيمة التي رحلت في ذلك اليوم وبقى أثرها حتى يومنا هذا

،،

والحمد لله رب العالمين

 

الشهيد بن لادن .. وقنوات البطّيخ

كـــاتب المـــــوضوع 

،،

جعفر رجب كتب مقالة بعنوان

اعدام من يكتب على الطوفة

،،

والمصيبة أن هؤلاء النوّاب يريدون أن يحددون نوع العقوبة بالإعدام وإذا تاب الشخص يتم سجنه خمس سنوات

ليش ما النوّاب يصيرون قُضاة ويريحونا ؟

،،

عندما تقول لا للكونفيدرالية فأنت لا تُريد الأمن والأمان لدول الخليج وأنت صفوي عميل عليك لعنة الله والملائكة أجمعين ويجب أن يتم سحب جنسيتك وتسفيرك إلى إيران ، ولو كان بيد البعض لذبحوك على الطريقة الطالبانية قربة إلى الله تعالى

،،

وعندما تقول أن إيران دولة تربطنا معها علاقات فأنت بنظر البعض ولائك لإيران لا تستحق العيش في دولة أطعمتك واطعمت أجدادك من قبلك

ولكن لا مانع من أن تستغفر لبن لادن الذي تبنّى تفجيرات الرياض والتي قُتل فيها أبرياء لا يُحاربون أحداً وليس لهم علاقة بأحد ، وبنفس الوقت لا يرضى هؤلاء على السعودية ويُهاجمون كل من يهاجمها فانظروا إلى المفارقة العجيبة

ولكن لا يستطيع أحد أن يشكك بولاء هؤلاء المتناقضين لأنهم أولياء الله وكل كلمة يقولونها هي كلمة الحق

،،

والمشكلة ليست في الترحم على بن لادن فقط

بل هؤلاء مستعدين أن ينتهكوا حُرمات المساجد ليضربوا كل من يتجرأ ولا يصلي على شيخ المُجاهدين بن لادن فالقانون هم الذين يشرعونه ويطبقونه وفقاً لأهوائهم ومصالحهم

،،

السيد النائب يريد للكويت أن تنضم للسعودية ولا مانع لديه من أن نتخلى عن جزء من السيادة والحرية لعيون الكونفيدرالية التي يريد أن يبلشنا فيها فلأنه يريد ردع إيران فلا مانع لديه أن يتعدى على الدستور تعدي صارخ وينسفه بقوانينه كلها فلعيون الكونفيدرالية كل شيء جائز

،،

النائب المحترم يقول البحرين ليست بحاجة لممرضات وأدوية ولكنها بحاجة لقوات درع الجزيرة فالأخ النائب لا يريد معالجة الجرحى فأمرهم الى الله ، فليموت من يموت ولا أحد يهتم

،،

القناة استقبلت اتصال إحداهم وأعطتها كامل الحرية لمهاجمة نائب مجلس أمة والتي لا تتفق معها القناة ، والغريب أن المتصلة ترحمت على المقبور صدام ومدحته في مقالة كاملة

،،

نفس القناة تعرض أحد البرامج المشهورة ، ومقدم البرنامج هاجم قبل أيام شخص لأنه أبن وترحم على المجرم صدام حسين ، والغريب في الأمر أن نفس مقدم البرامج قام باستضافة أحدهم الذي كتب مقالة ترحم فيها أيضاً على صدام حسين وهو يعلم بذلك ولكن لأنه كان ضد من يقف مع المتظاهرين البحرينيين فهذا لا إشكال فيه

،،

قناة أُخرى لديها برنامج يقدمه شخص يُسمي نفسه مذيع والمشكلة انه عايش الدور انه مذيع فلته

وهذا المُسمى بالمذيع يبكي مره على السياسة في الكويت ويبكي مرة على حُسني مبارك الذي حرر الكويت ودافع بماله وعرضه عن الكويت أيام الغزو العراقي الغاشم ، بل وينفعل ويصرخ كالمجنون في حلقات أُخرى ويسب ويشتم من يُريد ويُهاجم أي دولة على مزاجه ، ولكن عندما هوجمت دولة الكويت أخذ يصرخ ويُهدد ويتوعد بأن الكويت خط احمر ومن يتعدى هذا الخط يا ويله يا سواد ليله ، إذا ما ترضى عالكويت أكرمنا بسكوتك ولا تهاجم أحد

،،

نفس القناة التي يظهر فيها المُذيع اللي مصدق نفسه لديها برنامج على نفس الشاكلة ولكن مُذيعها هذه المرة لسانه طويل حبتين ، فمن يعارضه على الهواء يقول له طق راسك بالطوفه كما حدث مع متصلة مصرية ، وبأمه خير واحد يدق وينتقد من يقف معهم هذا المُذيع فسيلعنه ويشتمه ضارباً يالأخلاق والمبادىء عرض الحائط ومتجاهلاً لجميع من يُشاهده ، فإذا كانت الديمقراطية بهذه الصورة لا بالله كدّينا خير

،،

عندما أمر القسّيس الأمريكي بحرق القرآن قامت الدنيا عليه واستنكر المسلمين في أنحاء الأرض هذا الفعل

ولكن عندما تُهدم مساجد المسلمين في البحرين وتحرق وبداخلها القرآن فهذا لا بأس وجائز ولا أحد يتكلم عن هذا الأمر

،،

ولسان حال الجميع يقول

يا أمة ضحكت من جهلها الأمم

،،

والحمد لله رب العالمين

 

 

شخابيط منوعة_3

كـــــاتب الــــموضوع

 

 ،،

سنة 2011 شهدت ظاهرة اقتراب القمر الشديد من الأرض وقد كان شكل القمر جميل ومضيء جداً جعلتني أُطيل النظر إليه بإعجاب وانبهار وهذه الظاهرة لن تتكرر إلا بعد عشرين سنة من الآن

،،

وسنة 2011 أيضاً سنة سجّلت تاريخ ستتحدث فيه الأجيال القادمة عن الثورات التي أطاحت بالحُكام وجعلتهم ذليلين يُخاطبون ويتوسلون من شعوبهم التي قمعوها لأعوام طويلة ، هرب الرئيس زين العابدين وبكى فيها الرئيس حُسني مبارك وقال لمن يحاكمونه افعلوا بي ما شئتم ولكن دعوا أولادي وشأنهم ، بعد أن كانت الناس تصرُخ طلباً للحياة وهو يتجاهلهم أصبح هو يصرُخ طلباً للرحمة ولكنهم لم يتجاهلوه بل قدموا له مُحاكمة عادلة ، وكأن مشهد صدام حسين يعود من جديد

،،

واليابان أيضاً عانت في هذه السنة من الزلزال والتسونامي الذي دمّرها وحركها مترين من مكانها وهي ظاهرة عجيبة تجعلنا نُفكر بقدرة الله العظيمة الذي لا تُظاهيها قُدرة

،،

وكما ان هناك حدث تسبب بالدمار والدموع فهُناك حدث تسبب بالفرح والسرور وهو الحدث الرياضي المهم بفوز الهند ببطولة العالم برياضة الكريكيت بعد ثلاثين سنة  مما جعل الجالية الهندية تحتفل بالكويت بهذه المناسبة  بالرقص والهِتافات

،،

ويبدوا أن 2011 تخبىء لنا الكثير من الأحداث

وما زلنا ننتظر

،،

انتهيت من قراءة كتاب حول العالم في 200 يوم

للمؤلف المصري أنيس منصور

ويتحدث فيه أنيس منصور عن سفره حول العالم ، والكتاب ممتع جداً يجعلك تُسافر مع الكاتب ، فتحط تارة في الهند وفي الصين وتارة في أمريكا واليابان واستراليا .

فتتعجب من حادثة وتضحك على أُخرى ، بل وتتذوق طعم الشاي الذي يعشقه أنيس منصور . قرأت وقرأت حتى تعبت من السفر هُنا وهناك ، ورجعت مرة أخرى وقرأت صفحات قرأتها عشرات المرات ، وذلك للأسلوب العجيب والطريقة الممتعة التي يخبرك فيها الكاتب ليس عن رحلته فقط ولكن عن قصص تستمع إليها لأول مرة في حياتك ، ففيها قصة البالطو المُضحكة وستعرف أيضاً قصة زراعة اللؤلؤ

إذا كُنت تُحب القراءة فيجب عليك أن تقرأ هذا الكتاب بدون أن تسأل أحداً عنه وعن مُحتواه ، فلن تندم على قراءته

وإذا كنت ممن لا يحبون القراءة فأنصحك بشراء هذا الكتاب الذي سيجعلك تُسافر حول العالم بدون مُقابل وبطريقة مميزة تجعل القراءة ليست تسلية بل مُتعة تتذوقها في كل صفحة وفي كل سطر ورُبما تتغير نظرتك إلى الكُتب بعدها

،،

أنيس منصور لم يُمتعني بكتابه فقط بل جعل عقلي يسبح في عالم كتابه الرائع ، وقد كتب طه حسين في مقدمة الطبعة الثالثة قائلاً

هذا كتاب ممتع حقاً تقرؤه فلا تنقص متعتك بل تزيد كلما تقدمت في قراءته

وصدق طه حسين في ذلك

،،

كم هي التوكنولوجيا رائعة

فبعد المنتديات والمدونات والفيسبوك أتانا زائر جديد يُسمى

تويتر

فهو الموقع الاول الذي يُستخدم حالياً لمعرفة آخر الاخبار ومعرفة ما يقوله الناس والدكاتره والسياسيون

بل أصبحت الصُحف تنشر تصريحات نوّاب مجلس الأمة على موقع تويتر ، والجميل انك تُقرر من الذي تنوي متابعته فإن لم يُعجبك فزر واحد هو الذي سيخلصك من رسائله على هذا الموقع

..

تصوروا لو أن هذا الزر نستخدمه في عالمنا الواقعي فسنعيش ما تبقى لنا من العُمر ونحن نضغط الزر آلاف المرات حتى نتخلص من التافهين والحمقى وسنضغط بالمقابل آلاف الأزرار لنتابع الشخصيات المهمة والعُظماء في هذا العالم ونستفيد منهم ، كم نحن بحاجة لزر لاستخدامه في هذا العالم

،،

حسابي في تويتر

_JustTruth@

،،

 والحمد لله رب العالمين

والسلام مِسكُ الخِتام

شخابيط منوعة_2

كـــــــــــاتب المــــوضوع

 

،،

فوجىء الجميع بعاصفة الغُبار التي هاجمتنا وبسببها أصبحت الشوارع غارقة في ظلام دامس ، ولم يستطع البعض أن يستمر بالقيادة لأن الرؤية كانت منعدمة ، وبرُغم أن الغُبار ضيف عزيز علينا كل سنة ولكن موجة الغُبار العِملاقة هذه كانت حدث غريب أصاب الكثير منا بخوف ، وكان الغموض يحيط بسبب هذا الغبار الشديد في الساعات الأولى منه

،،

وأثناء موجة الغبار أصر المذيعين في تلفزيون دولة الكويت على تخويفنا وبثوا خبر أن هناك زلزال بقوة 8 درجات يُهدد المنطقة ، والله يستر

،،

العصبية كانت هي نجم هذا الأسبوع بسبب المطاعم الجميلة التي تُعاند وتُصر على توصيل الطعام بعد ساعات من طلبه بل ويصر سائق المطعم على إغضابي بتوصيل الأكل بارد جداً ، والمشكلة لما تتصل على المطعم لتسأل عن سبب التأخير يكون الرد خمس دقايق وبيكون الطلب عندك يا باشا ، وهذا الرد طبعاً من عشر سنوات وانا أسمعه وفي كل مره أنهي الاتصال من اللي يصر على قول هذي الجملة أسأل نفسي أنا شكو كل مره أتصل وشراح ينفع اتصالي ؟ ، ولكن هذا لا يمنعني من الاحتجاج على ظُلم معدتي الجائعة

،،

رئيس ليبيا ورئيس اليمن ما زالوا متمسكين بالرئاسة ، ويصر هؤلاء على أن الشعب يحبهم موت ولا يستطيع الاستغناء عنهم وأنهم إذا تركوا الرئاسة ستنتشر الفتن وسستبدأ حروب أهلية وسترجع هذه الدول إلى ما قبل العصر الحجري والمشكلة أن كل يوم تأخير يعني بكل بساطة مئات القتلى والجرحى ، ولكن لكل ظالم نهاية

،،

ما زلت أُشاهد المسرحيات الكويتية القديمة والأكثر من رائعة ، ولا أملُّ منها مع أنني شاهدتها مئات المرات ، والجميع يفعل ذلك ولست انا الوحيد من يُشاهدها ، وأتعجب من الكثير من المسرحيات في الوقت الحالي فبدل أن نتطور أصبحنا نرجع إلى الخلف ، فالكثير من المسرحيات الحاليّة لا تخلوا من الإيحائات الجنسية ، والشتائم والكلام القذر وبعض الممثلين أصبحوا أبطالاً في قلة الأدب ولا يحترموا وجود العوائل التي تحضر لمسرحياتهم ، وأصبح الخروج عن النص هو وسيلة للعديد من هؤلاء الممثلين الفاشلين ، وأيضاً لا يكتفي هؤلاء بقلة أدبهم بل وأصبح واجب على هؤلاء ان يقوموا بتجريح زملائهم بأقبح الكلمات والأوصاف وكأن الذي امامهم ليس آدمي بشحم ولحم ، والله يرحم مسرح زمان

،،

الدار العربية للعلوم تقوم بترجمة العديد من الروايات الرائعة ، وآخر الإصدارات التي قرأتها هي الثُلاثية الرائعة التي تحكي قصة المغولي جنكيز خان واسم الروايات بالترتيب

ذئب السهول

سادة البراري

عظام على الهضاب

وهي من تأليف الرائع

كون إيغلدن

وأيضاً أشكر الرائع مروان سعدالدين الذي قام بترجمة هذه الثُلاثية بطريقة احترافية وجميلة جداً جعلتني لا أمل من قراءة هذه الرواية الرائعة ، و مروان سعدالدين لا أعرفه شخصياً ولم أقابله في حياتي ولكن طريقته الجميلة جداً في الترجمة هي التي جعلتني أقوم بذكر اسمه ، شكراً أستاذ مروان فأنت رائع

أنصح جميع من يُحب قصص التاريخ أن لا يُفوِّت قراءة هذه الثُلاثية المُذهِلة

،،

شركة

Kinder

كم أنتِ رائعة وكم تملكين من منتجات رائعة ، شركة بقيت معي منذ طفولتي إلى شبابي ، وأتمنى أن تبقى معي إلى

الكهولة لكي أستمتع بمنتجاتها حتى آخر نفس

،،

والســــلام

مِسكُ الخِتام

ثورة الأحرار



كـــــــــــاتب الـــــموضوع

،،

استغرب العالم أجمع من الشعب التونسي الذي خرج بمظاهرات تسببت في هروب رئيس تونس زين العابدين بن علي ولم يتصور أحد في يوم من الأيام أن يحدث مثل هذا الأمر الغريب

،،

ومرة أخرى يحبس الجميع أنفاسه لما يحدث في مصر بسبب خروج الملايين مطالبين بتغيير نظام الرئيس حسني مبارك الذي دام لفترة ثلاثين عاماً تسبب فيه بانتشار الظلم والجوع والقهر من جنوب مصر إلى شمالها

،،

رفض هؤلاء الأحرار السكوت عن الظلم الذي يعانونه باستمرار بسبب هذا النظام الذي لا يُعطي المواطن أدنى حقوقه ليعيش حياة كريمة

،،

فتجد أن بائع الخضار يحمل شهادة الهندسة ، ومن يوصلك بسيارة الأجرة الخاصة به يحمل شهادة الحقوق ، جامعيين يقومون بعمليات التنظيف للشوارع والمحلات فقط ليوفروا لقمة العيش خوفاُ من الموت جوعاُ لقسوة الحياة التي يعيشونها ، طبعاً العمل ليس عيباً ولكن أن تكون قد أفنيت نصف حياتك في الدراسة ثم بعدها تواجه خطر الموت جوعاً فهذا ما يؤلم

،،

ومع ذلك تجد هؤلاء المصريين الذين يعانون من الفقر الشديد هم أشد المخلصين لأرضهم ويحبونها وهم الذين يعيشون مظلومين على أرضها ، بل ويهاجمون بشراسة كل من يتعرض لدولتهم الحبيبة

،،

ولكن هتافهم المشهور “الشعب يريد اسقاط النظام” هو الذي انطلق من حناجرهم رافضين العيش بالفقر الذي سلب منهم حياتهم وجعلهم يعيشون بذل وقهر

،،

ومن المؤسف أننا نجد أن هناك من يقف مع الحكومة ضد الشعب ، وفنانين مصريين مشهورين يهاجمون الشباب المصري بوصفهم بأنهم دُخلاء وليسوا من الشعب

،،

بل والمحزن أن يخرج بعض الفنانين في هتافات مؤيدة للرئيس ولحكومته ، بل وهناك خبر قرأته لفنانة تُطالب بحرق المتظاهرين بميدان التحرير ، وهناك أيضاً من الفنانين من يتصل بالفضائيات ويذرف دموع التماسيح مؤيداً للحكومة والنظام ومهاجماُ المتظاهرين وكأنهم ليسوا مصريين

،،

ولا ننسى أيضاُ أن هناك من الفنانين من نزلوا إلى الشارع تأييداً للمظاهرات ومُطالبين بتغيير الحكومة والرئيس

،،

هناك أشخاص يعيشون حياة كريمة بعيدة عن الفقر ، ولكنهم اختاروا أن يعرضوا حياتهم للخطر والنزول إلى الشارع تأييداً لاخوانهم المظلومين ، فالأحرار هناك عددهم بالملايين ولم يتأثروا بالمظاهرات الأخرى التي خرجت تأييداً لحُسني مبارك وحكومته

،،

في موقع اليوتيوب الكثير من الفيديوات المُؤثرة ، حالات دهس وقتل وغيرها من الظُلم الذي يتعرض له هؤلاء المُتظاهرين لأنهم فقط رفضوا الظُلم

،،

القتل والتعذيب لم يمنعهم من قول كلمتهم ، ولم تُخيفهم السيارات والدبابات التابعة للجيش ، فهؤلاء اختاروا الموت على العيش في ظل نظام لا يُعطيهم أبسط الحقوق الإنسانية ليعيشوا كما يعيش البشر

،،

مئات ومئات من الكلمات والحروف التي أود لو أسطرها هنا بسبب ما أُشاهده في القنوات التلفزيونية والأخبار اليويمة التي أقرؤها هنا وهناك

،،

قلبي مع إخواني المصريين الأحرار ، وأتمنى أن يتغير وضعهم إلى الأفضل ويستردون حقوقهم التي ضاعت وادعوا الله أن ينصرهم على من ظلمهم وتسبب لهم بالفقر والجوع لمدة 30 عاماً

،،

والحمد لله على نعمه علينا

والحمد لله رب العالمين

شخابيط منوَّعة

كــــــاتب الــــــــموضوع

،،

الساحة السياسية في هذه الأيام مُشتعلة ، ويبدو أن المشاكل لم تنتهي كما نتوقع بل ستستمر من جديد والحمد لله أن علاقتي بالسياسة كعلاقتي بكرة السلّة فلا أتابعها ولا أهتم لها مع أني أتفلسف بعض الأحيان وأُبدي رأيي بحكمة وحنكة كما هو حال الكثير من الكويتيين المُتفلسفين ، وخصوصاً بعض أصحاب المدونات الذين بمواضيعهم يبينون للناس وكأنهم يمتلكون دكتوراه في السياسة المحلية وهم ما يدرون وين الله قاطهم فهذا يشتم وهذا يستهزأ وذاك يشوّه صورة الناس والآخر يدخل في النوايا وعينك ما تشوف إلا النور .. ولا حول ولا قوة إلا بالله   

،،

قرأت مؤخراً رواية اسمها

Saygoodbye

للكاتبة الأمريكية

Lisa Gardner

،،

وقد قرأت الرواية بلغتها الأم

والحمد لله هذه ثالث رواية أقرأها باللغة الإنجليزية فأنا دائماً أقرأ بلغتي الحبيبة وأيضاً أحرص على شراء الروايات الأجنبية المترجمة للغة العربية ولكن قبل فترة أصابتني حالة غريبة جعلتني أقوم بشراء الكثير من الروايات الأمريكية وهي الآن تنتظرني في مكتبتي ، ويبدو أن انتظارها سيطول وذلك للكم الكبير من الكتب وخصوصاً الروايات التي تغص مكتبتي بها .. والله يعين

،،

أغذية فاسدة .. لحوم فاسدة .. خضراوات فاسدة .. أرز منتهي الصلاحية .. مياه غير صالحة للشرب

،،

هذا هو ما نقرأه مؤخراً بالصُحف ، الله يستر ويحفظ بطوننا وبطون سُكّان الكويت من المنتجات الفاسدة ، فبعد ان أصبحنا نعاني من فساد العقول فسنعاني قريباً من فساد البطون  والله يستر من الفساد القادم  

،،

بعد هذا الفساد الجماعي للمنتجات السابقة لا أريد من أي أحد أن يأتي ويقول لي ناصحاً

بسّك بيبسي ووجبات سريعة موزين

إذا اعتدل الاكل الصحي فسأُعدل بطني انشالله

،،

وأخيراً وليس آخراً

أحب الصيف وأكره الشتاء ولكن لا أمانع من الإحساس بالبرد في بعض الاحيان

أرجوك أيها الشتاء لا تشعر بالخجل وتعال إلى الكويت فالجميع مشتاق إليك ، وأهلاً وسهلاً في بلدك الكويت ، أرجوك شرّف فمستعد أن أصبح حاتم الطائي عشانك بس تكفه تعال

،،

وإنا لله وإنا إليه راجعون

!! مشكلتي .. أنني غير قادر على الكتابة

كــــاتب الــــــموضوع



,,
عندما أريد أن أكتب موضوعاً في المدونة أشعر بأنني داخل إلى حرب وأحتاج لكل الأسلحة حتى أفوز في هذه الحرب ولكني غالباً وللأسف الشديد أخسر هذه الحرب
..
أفكر كثيراً وعندما أكتب شيء ولا يعجبني لاحقاً أقوم في غالب الأحيان بمسح الموضوع كله وأعاود كتابته مرة أخرى مما يجعلني أُصاب بالإحباط وسرعان ما أتراجع عن الكتابة
..
دائماً تكون رغبتي هي كتابة موضوع ممتاز بكل المقاييس وهذا خطأ طبعاً وهذا أيضاً ما يجعلني أغيب فترات طويلة عن المدونة بسبب فشلي الذريع والذي بدوره يُشعرُني بالملل

والذي يليه الشعور بتأنيب الضمير والإحباط
..
 !!تصوروا أن كل هذا أشعر به عندما أريد الكتابة ولا أجد شيئاً مناسباً

..
نعم ، يجب أن أطور نفسي كثيرا ، فلا أعتبر نفسي كاتباً حقيقياً حتى الآن بل أعتبر نفسي هاوٍ يبحث عن التسلية فقط وهذا أيضاً يُزعجني لانني أريد أن اكون كاتبا حقيقياًً ..

  !!بنظر نفسي على الأقل 
..
لذلك قررت أن أقوم بكتابة شيء يومياً ليس لنشره هنا ولكن حتى أتدرب وأحترف الكتابة وأستطيع أن أقوم بكتابة مواضيع بالمدونة بشكل متواصل كصديقي المتحمس للكتابة

دوما

Madreds
،،
ولأنني وصلت إلى مرحلة اليأس التجأت إلى منقذي وطبيبي النفسي وهو الدكتور
Google
وبحثت فيه عن كيفية كتابة مقالاً كل يوم
..
اضحكوا ما شئتم ولكنني لن أتوقف عن البحث عن طرق كتابة المقال إذا شعرت بالإحباط في المرة القادمة
..
بعد البحث عن
How to write an article everyday
،،
وجدت موضوع لكاتبة تقول يجب عليك أن تكتب شيئاً كل يوم حتى وإن لم تنشره وإن لم يكن بالمستوى المطلوب ، فبعد فترة قصيرة ستجد ان الإلهام سيأتيك من كل مكان ولو

حتى من صورة أو خبر تقرأه في مجلة وبهذه الصورة ستدرّب عضلات الإبداع التي لديك وستكون الكتابة بالنسبة لك شيء سهل جداً
..
بعد قرائتي لموضوع الكاتبة والتي ذكرتْه بمقالة بسيطة قمت بكتابة هذا الموضوع بلا توقف

بداية موفقة والحمد لله
..
!!دعواتكم لي يا جماعة حتى لا أُصاب بمرض الكسل الذي يصيبني في مقتل
..
تحياتي

شخابيط إلكترونية

كــــاتب الــــموضوع

 

 

 ،،

باسم الله الرحمن الرحيم

والحمد لله وحده لا لغيره

،،

التوت الأسود أو البلاكبيري في معجم آخر

هبة انتشرت بسرعة شديدة بين أفراد مجتمعنا العاشق للهبات بكل أنواعها

فالحمد لله الذي لم تكن الهبة عبارة عن قصة شعر جديدة أو ملابس غريبة ، فهذه الهبة نستطيع ان نتقبلها بما أنها تتعلق بالتكنلوجيا

،،

كنت سابقاً من الاشخاص المُخلصين لجهاز نوكيا ، ولم أستخدم أي جهاز آخر فنوكيا هو حبي الأول والأخير، ولكنني تفاجأت بأن هناك جهاز يُسمى بـ بلاك بيري

،،

لاحظت أن هناك عدد من الأصدقاء والزملاء قام بشراء هذا الجهاز ، وتعجبت من حديثهم الحماسي عن هذا الجهاز الخيالي والذي‘عُرف بميزاته المتعددة ، ولكني صمدت وأبيت ان أتخلى عن جهازي العزيز على قلبي وهو جهاز نوكيا طبعاً

،،

ولكن بعد فترة قصيرة لاحظت أن جميع سُكان الكويت .. أو أغلبهم .. يستخدم هذا الجهاز

الشباب ، البنات ، وحتى الشيّاب يستخدمونه ، بل أصبح حديثهم اليومي يدورحول هذا الجهاز ، وكان سر الجهاز كما أخبرني الجميع هو في شيء يُسمى البي بي وهو برنامج محادثة مجاني كبرنامج المسنجر ولكنه أسهل

،،

ولأن لدي خبرة في برامج المحادثة واشتركت ببرامج كثيرة للمحادثة قررت اخيراً أن أقوم بشراء جهاز البلاك بيري

،،

كان هذا أصعب قرار اتخذته بعد قرار عدم شرب المشروبات الغازية الذي لم يستمر إلا اسبوعين فقط

،،

فجهاز نوكيا كان هو الاختيار الأول ولكنني استبدلته بسرعة بجهاز بلاك بيري ، وما ان استخدمت هذا الجهاز حتى أصبحت مدمناً لما يُسمى بالـ بي بي ، فاشتركت بجروبات كثيرة وأصبحت أتحدث مع الكثير من الأصدقاء ، وكنت شغال طوال اليوم على هذا الـ بي بي

،،

بعد أشهر من استخدام هذا الجهاز لم أستخدم فيه ميزة واحدة إلا الـ بي بي ولكن بالنسبة لي كانت ميزة تسوى ،  سرعان ما أصابني الملل فقررت أن أشتري جهاز الآيفون

،،

وبعد استخدامي لهذا الجهاز الرائع ، نسيت نوكيا وأبو النوكيا ، وصرت أنصح جميع من اعرفهم بشراء هذا الجهاز ومقاطعة نوكيا إلى الابد ، فالآيفون جهاز سحري يمتلك جميع المقومات ليصبح جهاز كامل و بمثابة اللاب توب وليس موبايل فقط ، وأيضاً يحتوي على ألعاب تجعل الإنسان يدمنها ويسهر الليالي والايام يلعب بألعابها الكثيرة جدا

وهذه هي حكايتي مع التطور التكنلوجي

=== === ===

حالياً أقرأ كتاب لكاتبة امريكية مترجم إلى اللغة العربية عن طريق الدار العربية للعلوم واسم الكتاب

طعام .. صلاة .. حب

للكاتبة

إليزابيث جيلبرت

،،

لمن يحب السفر أنصح بقرائته فهو كتاب ممتع ، مازلت في المئة صفحة الأولى وما زال هناك مائتا صفحة بانتظاري ولكنه مشوق

،،

الكتاب قمت بشرائه في دبي من محل

Virgin

ولا أدري إذا كانوا يبيعونه في احدى المكتبات بالكويت

روحوا دوروا عليه ، والله يعينكم على ما تلقونه

=== === ===

البرودكاست

فكرة جديدة وعبقرية من مؤسس هذه المدونة الرائعة

Madreds

الحلقة الاولى كانت مُرتبة بشكل جميل وتحتوي على عدة مواضيع استمتعت بالإستماع لها

وخاصة أنها بمشاركة صوت جديد لشخص مميز وهو دُعبُل وأتمنى من الحبيب دُعبُل أن يكون متواجد دائما في حلقات البرودكاست وأتمنى منه أيضاً ان يشاركنا بقلمه

،،

تحياتي وأشواقي لكم أيها القراء المخلصون

والكُتاب المُتميزون

،،

إلى لقاء قريب إن شاء الله

شخابيط

كــــاتب الـــموضوع

،،

لا أدري من أين أبدأ وكيف ابدأ ، حاولت أن أعبر كثيراً وأكتب كثيراً ولكن دون جدوى

،،

فتحت برنامج الـ

Microsoft word

وحاولت الكتابة عدة مرات ولكني أفشل في كل مرة

،،

كانت الصعوبة هي كيفية التعبير عن مشاعري وآرائي ، وما أن أصل إلى السطر الرابع أو الخامس حتى أمسح كل ما كتبته وأتراجع عن الفكرة إلى درجة جعلتني أعتقد بانني فاشل في الكتابة

،،

وفي النهاية قررت أن أكتب عن كل ما يخطر في بالي

مواضيع ، أفكار ، وأي شيء آخر ، بمعنى أو بدون معنى !

،،

لن التزم بكتابة شيء محدد وسأقوم بالكتابة على سلسلة ، لن يكون هناك وقت مخصص للمواضيع والأفكار

،،

ربما يكون هناك فارق بين كل موضوع وآخر ، أيام أسابيع أو أشهر ، يعني حسب المزاج

،،

وإذا كان لديكم اقتراحات يُرجى مراسلتي على هذا الإيميل

Justtruth83@hotmail.com

،،

وكما قال صديقي مادريدز سابقاً

منو انت عشان يدزون لك إيميل ؟

وكان ردي عليه

الله يسامحك

،،

ولكن هذا ما اكتشفته سابقاً عندما وضعت الايميل في مواضيع سابقة ، ففي مرة من المرات فتحت الايميل وفرحت بان هناك عشرين إيميل تم ارساله لي وأيقنت أني أصبحت كاتب مشهور وقررت بان أترك هذه المدونة لأني صرت مشهور ولازم أفتح مدونة يديدة ولأن مستواي في الكتابة صار أكبر من هذه المدونة وصاحبها ، وقلت راح ينقص ويه مادريدز

ولكن بمجرد أن فتحت الايميل وجدت أنها ايميلات نصب واحتيال كالتي “ابتلش” فيها أصحاب الإيميلات وعرفت اني لا صرت مشهور ولا بطيخ ، والغرور اللي حسيت فيه بينما أنا في أحلام اليقظة أنتظر أن يفتح الايميل ذهب هباءً منثورا

،،

وللأسف عرفت ان كلام مادريدز صحيح

منو انت عشان يدزون لك ايميل ؟

،،

وبعد ان صدعت راسكم بقرقه مالها معنى أستودعكم الله في حلقة قادمة من سلسلة

شخابيط

،،

هذا إذا كان لي خلق اني أكتب

،،

تحياتي

!! جلب رمضان .. وربعه

كـــاتب المـــموضوع

،،

جلب رمضان

هو المصطلح الذي يُطلق على من يُفطر في نهار رمضان ولا يحافظ على صيامه

،،

وكان الوصف الأفضل لهذا النوع من الناس هو انه “جلب” وهي اعتقد أنها إهانة كافية لمن لا يتبع تعاليم دينه الاسلامي

،،

المشكلة أن الكثير من الناس يعتقد بأن شهر رمضان هو الصوم عن الطعام والشراب فقط ، فإذا سمعنا صوت المؤذن يعلن عن وقت أداء صلاة المغرب فقد انتهى اليوم بنجاحنا بعدم الاكل والشرب

،،

وصيام البعض لا يمنعه من أن يقود سيارته في عز النهار ويسمع أغنية من الأغاني ، ولأنه كريم والشعب يستاهل فيُطول الصوت ويجعل السيارات البعيدة عشر امتار يسمعون أغنيته السخيفة ، ويصدع رأس الجميع بالموسيقى الصاخبة والضوضاء التي ليس لها داعي

،،

وطبعا بعد أن نتناول افطارنا نذهب لنستمتع بوقتنا ، فبعضنا يذهب إلى الديوانية وبعضنا يذهب إلى أحد المجمعات ليستمتع بوقته ، ولكن بدل الاستمتاع بالوقت نشاهد المغازل والمسخرة على أصولها

،،

فلا أعلم كيف استنتج البعض أنه يحق له بأن يصوم عن الاكل والشرب ولا يصوم عن التصرفات السخيفة ، فهل هناك كُتيب مثلاً يوضح لنا أن رمضان هو شهر عدم الأكل ؟ والقيام بالوقاحات وقلة الادب شيء عادي ولا مانع منه ؟

،،

والأدهى والأمر من ذلك عندما تشاهد الكثير من الناس في نهار رمضان في غضب متواصل ، وكأن الامتناع عن الطعام جريمة بحقه ، فإن تكلمت معه “ياويلك ويا سواد ليلك” من الصراخ الذي ستتقبله منه ومن الشتائم في بعض الاحيان

،،

وعيد الفطر أيضا أصبح وقت القيام بعرض الحفلات والاغاني وكأن شهر رمضان كان شهر يُعتبر جريمة لأنه يمنعنا من الكثير من الامور

،،

رب العالمين يدعونا إليه في هذا الشهر العظيم بل وإكراماً للإنسان الجاحد والظالم لنفسه يقيّد الشياطين حتى نُقبل على الله بالصلاة والدعاء ، ولكن الناس لا تتقبل كل هذه العطايا والهدايا من الله عز وجل بل وتُصر على اكتساب المزيد من الذنوب والآثام

،،

إذاً هل أصبح “جلب” رمضان هو فقط الوصف الذي يجب ان نطلقه على من يُفطر في نهار رمضان ؟!

مجرد سؤال بريء ..

،،

والحمد لله رب العالمين على رحمته الواسعة

مبارك عليكم الشهر

كـــاتب الــــموضوع

،،

هاهو أجمل شهر بالسنة يعود لنا من جديد بأجوائه الجميلة

،،

رغم أن شهر رمضان السابق لم يكن بالبعيد لأن السنوات أصبحت تمر بسرعة شديدة وكأنها أشهر وأيام ولكنني مشتاق لهذا الشهر الفضيل وسعيد بقدومه

،،

يخبرني بعض الأصدقاء أن شهر رمضان له نكهة خاصة في دول مختلفة ، ويشجعني البعض لقضاء فترة منه بالخارج حتى أستمتع بأجوائه في دول أُخرى

،،

ولكنني دائماً أقول بأن رمضان هنا له نكهة خاصة جداً ، فأجوائه الساحرة تجعلني لا أفكر أبداً بقضاءه خارج الكويت دولتي الحبيبة

،،

رغم أنني لا اقوم بعمل أي نشاط ولا أشترك بدورات أو ما شابه ، ولكنني أحب قضاءه مع أصدقائي ، وأستمتع بوقتي كثيراً

،،

أتمنى ألا ينتهي هذا الشهر بسرعة كباقي شهور السنة ، وأتمنى أن يستمر لأطول فترة ممكنة حتى أستمتع به

،،

وأتمنى يا قراءنا الأعزاء ان تقضوا أجمل اوقاتكم في هذا الشهر الفضيل وأن تستمتعوا به ولا تجعلوا شيء يعكر مزاجكم في هذا الشهر الجميل ودعائي لكم أن تكونوا سعداء دائماً

،،

وأرجوا من زملائي الكُتاب في هذه المدونة الرائعة ألا يحرمونا من مواضيعهم الممتعة ، وأن يقوموا بكتابة مواضيع كثيرة حتى نستمتع بقراءتها في أجواء رمضان الساحرة

،،

مبارك عليكم الشهر يا أعزائي ، وامنياتي لكم بالصحة والعافية الدائمة

،،

والحمد لله رب العالمين على نعمه الدائمة علينا

Something Borrowed – الرد على بعض النقاط لموضوع

كــــاتب المـــــوضوع

،،

هذا الموضوع كتبته للرد على بعض ما ذكرته الاخت

Faithq8

لموضوعها

Something Borrowed

والذي تكلمت فيه عن تعدد الزوجات وزواج الرجل بزوجة ثانية

،،

في البداية أحب أن اوضح بأن من يتزوج بأُخرى يجب ان يكون عادلاً بين الزوجتين ولا يجوز له ان يقوم بظلم واحدة على حساب الاخرى

،،

ذكرت الزميلة

Faithq8

في الموضوع

The most basic principle is equality. I know, you’re thinking “well I divide my days and money blah blah”. No buddy. You can’t ever be equal. You can never ever evenly divide your love between two (let alone 4) women. You cannot. Don’t kid yourself.

،،

العدل في الآية الكريمة ((فَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تَعْدِلُوا فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ))سورة النساء آية3 ،  المقصود فيه ليس الحب بالتساوي ، فليس هناك مانع ان يحب الرجل زوجة أكثر من زوجة ، والعدل المقصود به هنا هو العدل بشتى الجوانب ، كالعدل في المعاملة اللينة مع الزوجة وإعطاء كل زوجة حقها في المال والحق في المبيت بين الزوجتين ولا يقوم بهجر زوجة أشهر مثلا لانه يحب زوجة ثانية وفي الأمور الأخرى ، ولكن لا يجب عليه ان يحب زوجتان بنفس القدر ، وأيضا  لا يجوز له ان يظلم زوجة على حساب زوجته الأُخرى

،،

لا يستطيع الإنسان ان يطبق العدل المطلق بين الزوجات فالعادل الوحيد هو الله عز وجل ، فحتى عندما يحب الرجل اولاده في بعض الأحيان يحب ولد أكثر من آخر ولا يستطيع العدل في كل شيء فالإنسان يخطىء وهو ليس معصوم عن الخطأ ، ولكنه يبذل المزيد من الجهد حتى يوفر حياة كريمة للزوجتين من غير أن يمارس الظلم في حقهم

،،

فالرجل إذا كانت زوجته إنسانة مؤمنة ولا ينقصها شيء ووجد امرأة اخرى أيضا خلوقة ومؤمنة وحتى لو أُعجب – بجانب هذه المواصفات – بها لأنها جميلة فليس هناك مانع بأن يتزوجها ولا ينقص من قدره شيء ولا يجعله انانياً او خائناً ، ولا ننسى طبعا شرط العدل ، فلا يظلم زوجته الأولى بينما زوجته الثانية تعيش في سعادة وهناء

،،

فلا يجب ان نتهم رجل بأنه أناني ولا يحب إلا نفسه ولا يفكر إلا بأفكار جنسية لأنه تزوج بامرأة أخرى ، فإذا كان الرجل يحب ابناءه ويعدل بين زوجاته فليس هناك أي مانع بالزواج بثالثة ورابعة أيضاً ، ولا ينتقص هذا أبدا من قدره لأن الإسلام أحل له الزواج بأربع نساء كما تقول الآية الكريمة

((وَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تُقْسِطُوا فِي الْيَتَامَىٰ فَانْكِحُوا مَا طَابَ لَكُمْ مِنَ النِّسَاءِ مَثْنَىٰ وَثُلَاثَ وَرُبَاعَ ۖ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تَعْدِلُوا فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ۚ ذَٰلِكَ أَدْنَىٰ أَلَّا تَعُولُوا)) النساء آية 3

،،

نعم هناك جانب عاطفي للموضوع ، وهو الحزن للزواج من امراة اخرى وهذا شيء ربما يثير الغضب لدى بعض الناس ، ولكن إذا اجاز الله للإنسان ان يتزوج بأخرى شرط أن يكون عادلاً فليس هناك ما يمنع الرجل بالزواج من امرأة ثانية

،،

ولا بد ان أذكر بأن هناك الكثير من الناس يتزوجون بثانية وثالثة ولكنهم يمارسون الظلم ، وهذا شيء لا يحق للرجل أبدا ان يفعله ، فيجب على الزوج ان يجعل زوجته تعيش حياة كريمة فهو المسؤول الأول عنها ، ولا يجب ان يقوم بظلمها لمجرد انها لا تعجبه ، فكما أن للرجل حقوق فللمراة حقوق أيضا ، ولا يجب ان يظلم حقها لمجرد انها امراة فهذا تخلف نهى الإسلام عنه ، فالإسلام هو دين العدل والمساواة

،،

وكما ذكرت سابقاً وأعيد تكريره هنا ، أن الرجل إذا كان عادلاً بين زوجاته فليس هناك مانع ان يُحب زوجة اكثر من زوجة اخرى ، فالإنسان لا يستطيع ان يتحكم بمشاعره ، فهناك من يفضل ابنه الكبير على ابنه الصغير ، او يحب أبوه أكثر من امه وهذا ليس ظلماً بل هو قلب يعشق ويحب بدرجات وليس التساوي بالمشاعر شرط او واجب على الإنسان

والحمد لله رب العالمين

،،

تحـــياتي

مونديال التشويق

كاتـــب المــــوضوع

،،

لست من محبي كرة القدم ولا أهتم بمتابعة أي بطولة ولا أمارس أيضا لعبة كرة القدم

،،

ولكن بطولة كأس العالم وضع مختلف تماما وسحر خاص يجعلني أتابع بحرص مباريات هذا المونديال الجميل

،،

بل وأصبحت حريصاً على متابعة تحليل ما بعد المباريات والدخول إلى مواقع الانترنت لمعرفة آخر أخبار اللاعبين والمنتخبات وتحليل الكُتاب للمباريات ومناقشة رأيي والجدال مع صديقي العزيز

Madreds

الذي يسخر مني بقوله “حتى أنت قمت تحلل مباريات”

ولكني طبعا لا أرد عليه لأني أكبر من اتهاماته القاسية

،،

ميزة هذا المونديال أنه يجمع فرق دول العالم جميعها تحت بطولة واحدة مما يجعل المنافسة تشتد وتجعلنا نحبس انفاسنا لنشاهد صراع العمالقة للفوز بهذا الكأس للأربع سنوات القادمة ، وهذا ما يجعلني اتشوق عندما يبدأ هذا المونديال

،،

سيكون لي موضوع آخر إن شاء الله عن المونديال .. تابعونا

أسطول الحرية .. والغطرسة الإسرائيلية

كاتــب المـــوضوع

 

،،

بعد جريمة أسطول سفن الحرية المتوجه إلى غزة هل يستيقظ العالم العربي من نومه العميق ويتصرف حيال جرائم إسرائيل أو كالعادة تستنجب هذه الدول وتستنكر ثم ترجع إلى نومها العميق

،،

سفارات تُبنى ، وأعلام إسرائيلية ترفرف في دول عربية وشخصيات تُصافح سفاحين إسرائيل وبعدها تصدر بيانات استنكار على أفعال إسرائيل

،،

أي ذُل وأي هزيمة يعيشه العرب

،،

دعوة إلى الحمقى 

(( العرب ))

 

استيقظوا من نومكم العميق وحان الوقت لضرب يد من حديد ومواجهة الكيان الصهيوني المجرم ، حان الوقت لمواجهة إسرائيل ووضع حد لجرائمها بحق الشعب الفلسطيني وأرض فلسطين المُغتصبة ، فإلى متى سترفعون شعار الهزيمة والإستسلام ؟

أين انتم من قول الله تعالى في القرآن الكريم

 

وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم

سورة الأنفال الآية 60

،،

أشك بأن يتصرف العرب نحو ما حصل ، ومتشائم من الموقف المتكرر ، فالكلام هو ما يتميز به العرب

،،

أرجو أن تكون جريمة أسطول الحرية بداية النهاية لإسرائيل

،،

اللهم فرج عن ركاب هذا الأسطول وردهم سالمين غانمين إلى اوطانهم

،،

والحمد لله رب العالمين

Review: James Cameron’s AVATAR

كاتـــب المـــوضوع

Just Truth

..

طبعا الفلم غني عن التعريف وذلك بسبب أن الجميع يتكلم عن هذا الفلم ، وكيف لا يتكلمون عنه وهو من إخراج جيمس كاميرون الذي أتحفنا في فلم

Titanic

والذي أعتبره من أجمل الأفلام التي شاهدتها في حياتي

..

كان الفلم في مجمع

360

وقد قررنا مشاهدة الفلم هناك بسبب أنه يُعرض بسينما

IMAX

وهي التقنية ثلاثية الابعاد ، فكما تم إخبارنا به أن الصورة أجمل ما تكون عندما يتم مشاهدة الفلم بهذه الطريقة ، والمتعة الشديدة بمشاهدته بهذه الطريقة أيضا

..

القـــصة

يحكي قصة جندي أمريكي مُقعد يتم إرساله إلى أحد الكواكب للبحث عن معدن ثمين ويجب على هذا الجندي أن يندس بين سُكان هذا الكوكب المتميزين ببنيتهم وبلونهم الأزرق ليُخبر أسرارهم إلى رؤسائه الذين ينتظرونه بشغف لمعرفة آخر التطورات

..

الممثـــلون

يتميز الفلم بوجود ممثلين مشهورين والذين قاموا بتمثيل أدوارهم بشكل جيد ، كما أن هناك ممثلين يؤدون الأصوات فقط ، وأيضا كانوا متميزين بذلك مما جعل أدائهم يرقى للمستوى المطلوب

..

رأيي الشخصي

كانت البداية جيدة وكنت متلهفا لأنها المرة الأولى التي أشاهد فلم مدته ساعتان بنظارة خاصة تجعلني أعيش جو المشاهد والتأثيرات ، وأيضا كانت المقاعد مريحة والصالة كبيرة وكانت النظارة أيضا جيدة ولا تُزعج العين وذلك بالنسبة لي أهم شيء يجب توفيره للناس وهذا ما جعلني أقيّم المكان بأنه ممتاز بكل المقاييس

..

كنت اتوقع ان أشاهد تُحفة امامي تجعلني مشدوها ولكن للأسف لم ياتي المخرج جيمس كاميرون بأي جديد ، اختلف البعض معي كثيرا في هذه النقطة ولكن القصة كانت تقليدية ولم تكن قصة جديدة ، وطبعا من يُتابع الكثير من الأفلام الامريكية لن يلاحظ أي شيء ممتاز ، فكانت الفكرة مستهلكة ، نعم التمثيل كما قلت كان جيدا ولكن التمثيل وحده غير كافي إذا لم تكن القصة واضحة

..

ومما جعل الملل يتزايد هو طول الفلم ، فالساعتان والنصف كانت مليئة بالمشاهد الطويلة التي لم يكن هناك داعي لإظهارها

..

تحذير : يُرجى عدم قراءة الفقرة التالية الخاصة باللون الاحمر لمن لم يُشاهد الفلم

بعد مرور فترة من الفلم وبعد ذهاب البطل إلى هذا الكوكب ، يبدأ البطل يتعرف إلى هذا الكوكب بمساعدة بنت الزعيم التي يتُم تكليفها بتعليم البطل عن العالم في كوكب باندورا وتعريفه على عاداتهم وتقاليدهم وبعد فترة يبدأ البطل بالإنسجام في هذا الكوكب ومعرفة نوايا سُكانه الطيبة مما يجعله يتردد بغزو هذا الكوكب المُسالم . وكانت النهاية أيضا غير جيدة فاستخدام المجرم وهو الذي كان رئيس البطل الذي ينقلب عليه لاحقا يستخدم آلي لمقاتلة بطل الفلم مما جعل القتال سخيف وتصميم الآلة أيضا سيء ، وكانت مشاهد التدميرات والقصف وغيره غير منطقية ، وأيضا تفوق البدائيين على الآلات الامريكية كالطائرات والآليات الضخمة جعلني احس انني أُشاهد فلم كرتوني غير متناسق .

انتهت الفترة السابقة ، يرجى معاودة القراءة لمن لم يشاهد الفلم

في النهاية اعزائي اعتبر الفلم عادي جداً ، فالتاثيرات الصوتية لم تكُن مُذهلة وكانت عادية بالنسبة لي ، فلم تكن هناك مشاهد كثيرة جعلتني احس أنني اعيش عالماً آخر ، فربما القصّة المملة هي التي جعلتني احس بهذا الإحساس ، وما وجدته سيئاً أيضا تصميم الكائنات الزرقاء التي تعيش هذا الكوكب فكان التصميم غير منطقي ، وتصميم الحيوانات أيضا كان مبالغ فيه

..

الشيء الجيد فقط هو التقنية الجديدة التي استخدمها المُخرج والتي لولاها لخرجت بعد ساعة من صالة السينما ، فالفلم للأسف كان عادياً جداً وهناك أفلام كثيرة أجمل منه ولا يستحق هذه الضجة التي أُثيرت حوله

تحيـــاتي

Just Truth

دبي .. للمرة الثانية

كاتب الموضوع

 

 

..

 

بعد رحلتي السابقة إلى دبي والتي كانت في شهر ديسمبر مع الأخ العزيز

Mad Red

 

والتي أعتبرها رحلة ناجحة بكل المقاييس ، فقد كانت صحبته رائعة ، وكانت رحلتنا أيضا رائعة

..

مع انها كانت قصيرة جدا وفي عطلة نهاية الاسبوع ولكنني استمتعت بها كثيرا ، فكان هدف الرحلة الأساسي هو للتعرف على المكتبة الرائعة هناك وهي مكتبة

Kinokuniya

 

الواقعة في مجمع دبي مول

وأيضا استفدنا من المكتبات الاخرى التي وجدناها هناك

..

الرحلة هذه المرة ستكون في شهر فبراير ومع صديق عزيز علي جدا وهي المرة الاولى التي سأسافر بصحبته ، فلم يسبق لنا ان سافرنا معاً ، وأيضا ستكون مدة الرحلة خمسة أيام وهي مدة كافية لقضاء فترة إجازة قصيرة هناك

..

في الرحلة السابقة لم أقُم بكتابة أي موضوع عن الرحلة ، ولكن في هذه الرحلة إن شاء الله سأكتب بالتفصيل عن كل مكتبة سأزورها وعن الاماكن السياحية الأخرى – إن وجدت – والتي إن سنحت الفرصة سأقوم بزيارتها

..

أعلم أن الوقت مبكر ولكنني متحمس جدا للقيام بهذه الرحلة التي اعتقد أنها ستكون ممتازة ، وستكون أيضا بصحبة صديق سيضيف مُتعة لهذه الرحلة

 

تحياتي

2010


كــــاتب المـــوضوع

هاهو عام 2009 يطوي صفحاته المليئة بالأفراح والأتراح

..

ويحل علينا عام 2010 بخسوف للقمر يعتقد البعض بأنه بداية لعام ملىء بالشؤم ويعتقد البعض الآخر بأنها ظاهرة

فلكية فقط لا غير

..

عام سأحاول ان أجعل فيه حصيلتي في القراءة عالية ولو أنني للأسف في فترة لا أقرا فيها حاليا إلا الروايات ،

فالخيال يجعلني أسبح إلى بحور بعيدة وأعيش عوالم عديدة وأسافر إلى دول العالم المختلفة وأنا في غرفتي بين أربع

جدران

..

فأعترف بانني مدمن على الروايات وعلى الخيال الرائع الذي يضفيه جو الرواية

..

نعم ، يجب على الإنسان أن ينوّع بين الكتب ولا يقتصر على فئة معينة من الكتب ، وسأحاول ان أفعل ذلك ولو أنه شيء

أعتبره صعباً في الوقت الحالي

..

ففي الوقت الذي أمضيه في قراءة كتاب لا أكاد أصل إلى الصفحة العاشرة حتى أرميه وأُسرع إلى قراءة رواية تشبع

لهفي الشديد للقراءة

..

سأحاول في هذه السنة أن أشارككم الكتب التي أقرأها ، فللأسف كان عام 2009 يحتوي على حصيلة قليلة من

المواضيع التي كتبتها

..

مع العلم ان الاخ

Mad reds

يعنفني كثيرا ويهددني بالطرد إذا لم أكتب موضوع جديد بين فترة وأخرى ، ولكن للأسف

فكسلي يمنعني من الكتابة ، فالقراءة تُعطّلني عنها

..

ولا ننسى أيضا أن نبارك لصاحب هذه المدونة الأخ العزيز

Mad Reds

الذي قام بإنشاء مدونة رائعة تجمعنا تحت سقف واحد نستفيد منه جميعا


فاليوم هو عيد ميلاده الذي أتمنى أن يكون فاتحة خير على السنة الجديدة


أتمنى أن يكون عام 2010 عام ملىء بالسعادة والأفراح

..

ونهنئه أيضا بنجاحه في جعل زوار المدونة يصلون إلى 53 ألف زائر حتى هذه اللحظة ومتابع للمواضيع المختلفة ،

ونشكره أيضا على إتاحة الحرية لنا في كتابة ما نشاء ، ولو انه يقوم بالتهديد والوعيد في بعض الاحيان ولكنه طيّب

إلى أبعد الحدود

..

كل عام وانتم بخير يا زوّارنا الأعزاء ودخولكم هذه المدونة هو الذي يشجعنا على الكتابة وأتمنى ان يكون عاما لا يخلو

من السعادة لكم ولأحبائكم

..

وأيضا كل عام وصديقي العزيز

Mad Reds

بخير وأتمنى ان يكون عيد ميلاده هذا ملىء بالخير والسعادة والنجاح الدراسي الذي تفوق فيه بجدارة في 2009

وأتمنى أن يستمر حتى التخرج

..

والحمد لله رب العالمين

دردشة رمضانية


كاتب الموضوع

،،

دائما وعلى مدار السنة أحسب الايام لحين وصول شهر رمضان المبارك ، فكُلنا ينتظره بشوق ولهفة ، فرمضان تحلوا فيه العبادات والجلوس مع الاهل وأيضا يكون للأكل طعما آخر ممزوجا بلذة هذا الشهر الفضيل

،،

حتى كتابة هذا الموضوع له طعم آخر في هذا الشهر ، فأي شيء نفعله في رمضان يكون له معنى وتكون له حلاوة ، فلذلك هذه الأيام بالنسبة لي إجازة أستمتع فيها بفعل ما كنت أفعله في الشهور السابقة

،،

ولا ننسى أيضا أن في شهر الخير تكثُر الأصناف وتزداد المائدة من الخيرات .

فعندما تجلس على مائدة الطعام تجدها مزدحمة بالأكل والحلويات وغيرها من الأمور الطيبة

،،

هذه السنة بالذات لاحظت بأن أيام هذا الشهر تمر بسرعة شديدة فها نحن قد دخلنا في أيام القرقيعان ونكاد نصل إلى اليوم العشرين

،،

ومثل السنوات السابقة ، فعندما ينتهي رمضان يطغى الحزن علَيْ ، فلا أحب أبدا مفارقة هذا الشهر وأتمنى أن تمر الأيام ببطىء شديد حتى أستمتع بكل لحظة منه

،،

وما لاحظته أيضا في هذه السنة أن المُتعة الشديدة التي كنت أحس بها في السنوات السابقة لم أحس بطعمها في هذه السنة ، وإن كنت ما أزال أشعر بالسعادة لمرور هذا الشهر

،،

فلا ادري هل ذلك بسبب تصرف الناس في هذا الشهر ؟! ، فلاحظت أيضا أن الناس نفسياتها لم تكن كالسابق ، فسابقا كان الكثير من الناس ترى وجهه مشرق ولا يغضب في هذا الشهر ، بل تجد حتى من تغلُب على طبعه العصبية تراه مرِحاً في هذا الشهر بل تراه في شخصية الإنسان الهادىء السعيد الذي لا يغضبه شيء ولا يعكر مزاجه تصرف أي إنسان

،،

ولكنني في هذه السنة لاحظت بأن العصبية اقتحمت نفوس الكثير من الناس ، فلم أجد لذلك تفسير واضح ، فربما كان ذلك لكثرة المسؤوليات التي زادت على عاتق الناس ، أو ربما سبب ذلك هو الجو والرطوبة التي تكاد تخنقنا والغبار الذي دخل في صدورنا فأصبحنا نعاني جميعا منه فالجو يلعب دور أيضا في مزاج الناس

،،

أشياء كثيرة غيرت نفوس الناس وجعلتهم مزاجيين ، وعصبيين في مواقف كثيرة

،،

وعلى الرغم من كل هذا ما زلت أشعر بالسعادة في هذا الشهر ، وأيضا كما في السنة السابقة التقيت كثيرا بصديقي العزيز madreds الذي أستمتع كثيرا بالخروج بصحبته ومناقشة المواضيع المختلفة معه ، فأسلوبه في الحديث يجعل من النقاش متعة أخرى وإن كان النقاش يصل إلى الحدة في بعض الأحيان ، وأحيانا أخرى ينتهي بالضرب !

،،

ودائما اكون أنا الضحية التي تتلقى جميع انواع التعذيب من صديقي madreds ولكن رغم ما أتكبده من آلام يبقى هذا الشخص عزيزا على قلبي وأعتبر ضربه لي وصراخه علي من شدة معزته لي ، فهذا ما اتمناه وأتمنى ألا يكون له معنى آخر !

،،

وفي نهاية هذا الموضوع أدعوا الجميع بالإستمتاع بشهر رمضان ، فهي أيام معدودة تنتهي بسرعة فلا داعي للعصبية والحُزن ، واستمتعوا في كل لحظة من شهر رمضان فالعمر يمضي كما يمضي هذا الشهر فلا يكاد يبدأ حتى ينتهي بسرعة .