خواطر جامعيــة

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صلِ على أشرف الخلق و المرسلين محمد و على آل بيته الطيبين الطاهرين

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

..

أنا الأن تقريباً في الجزء الثاني من السنة الثالثة في الجامعة الأمريكية .. و مع هذه السنوات التي قضيتها هنا في الجامعة .. اتت معها العديد من التجارب .. تجارب في بعض الأحيان كانت إيجابية و في بعض الأحيان سلبية تعلمنا الكثير .. فـ التجربة الجامعية تجربة رائعة تستحق منا أن ندفن كل التجارب الأخرى لكي نركز على هذه التجربة الرائعة

موضوعي اليوم .. يعكس بعض هذه التجارب الجامعية التي مررت بها

أسلـــــوب مختلف

من الأمور التي لاحظتها فوراً .. هي الأمور الأساسية التي لم أكن معتاد عليها .. فـ طوال مراحل المدارس الحكومية .. كان النظام ملل و يطغى عليك الشعور المدمر .. فـ كان النظام الدراسي لا يشجع الطالب على الإبداع و لا يجعله مهتماً بما سـ يقدمه المدرس له .. نظام يعتمد على الحفظ بدون إدراج على عوامل أخرى .. و هذا ما لم أشاهده في الجامعة الأمريكية أو بالخصوص النظام الدراسي الأمريكي .. فـ نظامهم يعتمد على جعل الطالب مهتماً بالمادة .. من خلال تغيّـــر الطريقة التقليدية المملة للتدريس .. بالإضافة إلى إدراج العديد من العوامل و المحاور الأخرى التي لم يعتد عليها الطالب الحكومي .. من خلال هذه الأمور .. احببت كل مادة أخذتها .. لكوني لا اختار المادة على سهولتها .. بل اختارها على مدى اهتمامي بهذه المادة

قد يصرح البعض أن المرحلة الجامعية تختلف اينما كانت عن المرحلة الثانوية .. و أنا ليس لدي اي اعتراض على هذا التصريح .. لكني لا اقصد الجو العام و البيئة الجامعية التي نراها في أغلب الجامعات .. مع أن هناك العديد من الأمور الطفولية التي نراها في الجامعات الحكومية .. لكنني اتكلم عن الطريقة الغير تقليدية للتدريس .. و العوامل الأخرى التي تجعلك مهتماً و ملماً بالتجربة الجامعية. مثلاً .. في احدى المواد الأساسية .. كان يجب علينا ان نشاهد فلماً لكي نكتب عنه تقريراً كاملاً .. و يجب علينا كتابة أرائنا المختلفة عن محاور هذا الفلم

لا نرى مثل هذه الأمور في المدارس أو حتى الجامعات الحكومية .. و طبعاً المثال الذي ذكرته هو عبارة عن مثال واحد من بين العديد من الأمثلة التي مررت بها و مازلت امر بها مع كل مادة اختارها

موعد التسليـــــم

وسط الهدوء المسائي العامر .. و مع فنجان القهوة السابع .. و اللمبة الوحيدة .. هدوء ما بعده هدوء .. فقط نسمع صوت الكيبورد .. يطقطق .. و النظرة تنقسم ما بين الكتاب و الكيبورد و الساعة .. هذا حالي عندما يكون لدي تقرير أو موضوع يجب أن اقدمه .. و موعد التسليم النهائي يكون قريب جداً من وقت كتابة التقرير

شعور رائع جداً .. كتابة موضوع بإهتمام و تقدير .. تهتم لكل كلمة تُـكتب .. و تُـقَــــدّر كل ثانية تمر .. لأن كل كلمة سـ يكون تأثيرها على الدرجة مهم .. و كل ثانية تمر سـ تقربك لـ الموعد النهائب للتسليم .. و هذا الشعور رائع جداً .. و في هذه الثواني .. سـ تستعمل كل الذرات العقلية التي لم تستعملها طوال المراحل الحكومية المللة

و هناك أيضاً شعور رائع .. يفوق هذا الشعور .. و هو الشعور النهائي المثمر .. حينما تسلم التقرير للدكتور .. و الإبتسامة .. شااااقة الوجه .. و هنا تشعر براحة بال و سعادة .. راحة بال لأنك انجرت العمل بكل ثقة .. و سعادة لأنك قدمت و استطعت ان تنجز العمل بموعده المعلن .. و بدون اي تأخير .. طبعاً هناك العديد من الطلبة حتى طلبة الجامعات الخاصة .. من يقدمون التقرير بعد اسبوعين من موعد التسليم .. لكنهم قلة قليلة لا تريد النجاح .. فالأغلبية اتت لمثل هذه الجامعات لكي تنجز عملها و تركض وراء طموحاتها .. و من هنا سـ نلاحظ مدى اهتمام الطلبة بـ موعد التسليم .. لأنه موعد يثبت للجميع بأنهم كفئ .. قادرون على إنجاز العمل في الوقت المحدد .. من دون كسل أو عجرفة

و حينما تشعر بالمــــــــــلل

عندما تخرج من منهج متعب .. و تحتاج لفترة راحة .. و الملل دخل قلبك و عقلك .. سـ تجدد اهتمامك من خلال المناسبات و المعارض التي تنضمها الجامعة بشكل اسبوعي .. قد لا يهمك المعرض نفسه .. لكن كون أن الجامعة مهتمة في تغير الجو الدراسي العام .. فـ هذا وحده كافي لكي يجدد عقلك و قلبك من خلال تغير الجو و تغير البيئة الدراسية .. هذه المعارض ما هي الا عوامل ترفيه .. و يا لكثرة هذه العوامل .. معارض رائعة نستطيع من خلالها ان نتنفس و نغير الروتين القاتل

..

تجربتي في الجامعة الأمريكية .. رائعة و مازالت رائعة .. من خلال هذه السنوات القليلة التي عشتها مع الجامعة الأمريكية .. تعلمت العديد من الأمور .. بل و تغيرت طريقتي الدراسية .. و تحولت من الطريقة التقليدية المملة إلى الطريقة الغير تقليدية التي تـُـفَـعّـــل كل الخلايا العقلية .. و من خلال هذا التحول استطعت ان انجز ما أتيت من اجله .. و مازالت تجربتي مستمرة .. أتمنى من الله عز و جل .. ان ينعم علي بالتجارب الجامعية المفيدة

..

تقبلوا تحياتيــــ

بو علي

3 thoughts on “خواطر جامعيــة

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أود الاستفسار بخصوص الدراسة في الجامعة حيث أني خريجه قديمة جدا واود تكملة دراستي الجامعية ولدي مخاوف بأني سوف أفشل لكن أريد أسأل عن الدراسة صعبة ولا سهله وكيفية يتعاملون مع الطالب
    وهل تجارية بحت
    ولك جزيل الشكر وموفك

    أم محمد

  2. بسم الله الرحمن الرحيم
    ..
    في البداية احب ان ارحب بك في مدونتنا القديمة .. و ايضاً الجديدة
    و هو :
    http://www.akaboali.blogspot.com
    نتشرف بزيارتكِ
    ..
    بخصوص التجربة الجامعية .. في اعتقادي ان ليس لها عمر .. فمتى ما تواجدت مقومات الدراسة .. لن يفشل الطالب
    ..
    مقومات الدراسة اعني بها العزيمة و المثابرة على النجاح .. فالدراسة ليست صعبة و لكنها تحتاج من الطالب ان يبدي اهتمامه الحقيقي للمادة و ان شاء الله ستكون تجربتكِ ناجحة بإذن الله
    ..
    كل التوفيق اختي ام احمد ..
    تقبلوا تحياتي ..
    بو علي

  3. السلام عليكم اخي الكريم ، حبيت احييك على موقعك الرائع واسألك في نفس الوقت عن الجامعة الامريكية في الكويت
    لاني مفكرة انتسب لها ونويت ادخل هندسة كمبيوتر. ابي اعرف شنو تخصصك وشلون تخصص هندسة كمبيوتر انا متخوفة من مادة البدنية هل هي الزامي اخذها لاني محافظة وسمعت ان ممكن تلعب رياضة على البحر وتدري ما يصلحلي هالشي وانا لغتي الانجليزية كلش موشي بس قاعدة اتدرب الحين وودي انتخلص من سنه التمهيدي وودي اعرف عن جو الجامعة ومدى صعوبتها لاني من فترة تسع سنوات مو دارسة وهل تسمع عن تخصص هندسة الكمبيوتر شنو صعوباته وشنو مميزاتها وهل فعلا في نقص في ستاف المدرسين وقد ما تلقه المواد الي تبيها فتضطر تتأخر ابي تقولي عن الصعوبات الي واجهتك؟؟

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s